الرؤيا العامة للمجلة

الهدف العام تطوير المعرفة وعلوم الإعلام والالتزام بالثوابت والأساليب المتبعة في منهجية البحث العلمي اهداف المجلة نشر البحوث الاعلامية والاكاديمية حصراً تزويد طلبة الاعلام والاتصال بالخبرات العلمية عن طريق اطلاعهم على توظيف نظريات الاعلام في الابحاث ولاسيما طلبة الدراسات العليا في كلية الاعلام والكليات الاخرى.التواصل والانفتاح مع الهيئات والمؤسسات العلمية داخل العراق وخارجه, لصناعة التفاعل والافادة من الخبرات المتبادلة.المجلة طريق لنشر الثقافة بشكل عام والثقافة الاتصالية بشكل خاص, وهو هدف عام تتجاوز فيه المجلة اهدافها الاكاديمية المحدودة الى اهداف اوسع.تعتبر المجلة, سجلاً وثائقياً ومرجعاً علمياً واعلامياً , ينشر قيماً جديدة ومعرفة يعتمدها الباحثون ،رسالة المجلة نشر المعرفة الأكاديمية في حقول الإعلام والاتصال بالاسهام في تغيير واقع المجتمع العربي، بمناهج علمية اكاديمية اصيلة, ومقاربات فكرية نقدية رصينة.

يتضمن العدد 9و10 الغلاف الداخلي واعضاء هيئة التحرير والهيئة الاستشارية وشروط النشر مع محتويات العدد, كما يتضمن العدد المزدوج الأفتتاحية بقلم أ.م.د مدير التحرير محمد رضا مبارك ...للمزيد اضغط هنا 




المبحث الاول

دور الإعلام في تشكيل رأي عام ايجابي نحو المشاركة الانتخابية في العراق

المؤلفون: Adel Khle Mahdi عادل خليل مهدي Kamem Hasson EL-Khaym كامل حسون القيم

ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: AL-BAHITH AL-AALAMI مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 19958005 السنة: 2010 الاصدار: 9 الصفحات: 11-26

الجامعة: Baghdad University جامعة بغداد


الخلاصة

إذا أردنا ان نعرج على الدور والأهمية التي تقع على عاتق وسائل الإعلام في رعاية أنشطة المجتمعات الديمقراطية ومنها (حقوق الإنسان، والانتخابات النزيهة، والبعد التنويري في بناء قاعدة ثقافية مجتمعية للإنتاج والتنمية… فضلاً على رعاية التعليم وكشف الفساد والانحراف السياسي والديمقراطي، باعتبار ان وسائل الإعلام هي بالدرجة الأولى جهاز مراقبة وتقصي مفردات العمل الديمقراطي ومن ثم فهي الحارس الشخصي المعين للمجتمع .كان علينا ان نعي علمياً وواقعياً بالأدوار المختلفة التي تغلف العملية _ أي الدور او العلاقة بين الإعلام والانتخابات والرأي العام . ومن هذا المنطلق يغالي البعض بالدور الايجابي الذي يمكن ان تنطلق به تلك الماكينة التأثيرية حول الانتخابات مثلاً ، دون النظر الى الظروف الاجتماعية والدولية وبُنى التأثير الأخرى التي ترافق عملية التأثير او الارتفاع بهذا الدور المفترض ، والذي يتصاعد بحسب تراكم المصداقية والتجربة التي سبقتها. فعملية التأثير الإعلامي effect media في الأصل ذات بعد اجتماعي ونفسي وهي لذلك تخضع ضرورة لعلاقات متعددة وعناصر وقيم مختلفة، ذلك ان البناء الاجتماعي وسياقاته وتفاعلاته الرمزية معقدة ومتشعبة، إلى الحد الذي لايمكن في أحيان كثيرة إخضاع ظاهراته الى الدراسة والتقصي والقياس، مثله كمثل باقي العلوم التي ما تزال تبحث عن تفسيرات لظاهرات لايمكن في ضوء إمكانيات العلم (حاليا) أن يتوصل لهاوعلى ذلك فان تفاعل البشرية الرمزي منذ ولادتها حتى الآن كما الإنسان، يخضع لعناصر الاتصال ومحدداته ونظرياته، ومما زاد من تلك الأهمية المفروضة، تلك السبل والاكتشافات المذهلة التي سخرها الإنسان لذاته لكي يتصل (ويؤثر ويستميل الآخر) بشكل أفضل وأعمق وأسرع وبرموز و طرق هائلة التجديد والابتكار 'يسرع التفاعل البشري مروراً باللغة اللفظية والكتابة والطباعة والتلغراف والإذاعة والـ TV وصولاً إلى البريد الإلكتروني (E-MIAL) والانترنيت ،هذه المعطيات التي جعلت العالم (قرية صغيرة) وبالأحرى (شاشة صغيرة)، بحسبما عبر عنه عالم سوسولوجيا الاتصال (مارشال ماكلوهانM .Marshal) في عقد الستينيات.ومن هذا المنطلق فان البحث الحالي يميل الى الكشف عما يتمخض عنه العمل الإعلامي في ظل تلك التقنيات في بلد انتقالي تحبو فيه الديمقراطية وتتعافى حينما تنجح الممارسات التي أبرزها الانتخاب بشكليها النيابي والمحلي، وان ذلك النجاح يتطلب من وسائل الإعلام بوصفها سلطة ومؤثرا أساسيا وفوريا على تشكيل وصناعة الرأي العام نحو العديد من القضايا التي من الممكن ان تقود الرأي العام الى رفض او تغيير الصور النمطية السائدة عن عدم الثقة او الكسل السياسي .....اقرء المزيد

المبحث الثاني

حدود الرأي العلمي في بحوث الاعلام الجماهيري

المؤلف: Raaed Husain Abas رائد حسين عباس الملا

ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: AL-BAHITH AL-AALAMI مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 19958005 السنة: 2010 الاصدار: 9 الصفحات: 27-54

الجامعة: Baghdad University جامعة بغداد


الخلاصة

يعد البحث العلمي أحد الأدوات المهمة في تحسين شروط الحياة وظروفها. إذ يسهم في التغلب على أغلب المشكلات الطبيعية والإنسانية المختلفة. ومحور ذلك أن كل ظاهرة أو متغير في الكون يخضع للدراسة والبحث. لذا ظهر التخصص العلمي مفردة ساعدت الباحثين، في التحديد والتحدد بمسارات جزّأت تلك المتغيرات وأسهمت في تكوين حدود علمية لها، مكنتها من السيطرة على أهم مفاصلها.

وقد فرض المنهج العلمي على تلك التخصصات البقاء في حدود العلم، وقدم سياقات عمل ألزمت الباحثين بإتباعها. لذا كانت المناهج واحدة في كل العلوم مع الاختلاف في الأدوات والطرق المستخدمة. ونظراً لازدياد التوسع السكاني والاقتصادي والإنتاجي، فقد ظهرت نظريات ونماذج واجتهادات تدعم المنهج العلمي في العلوم الصرفة والإنسانية، وتضيف إليه مناهج ومقاييس تبعاً لذلك الازدياد.

كما تبلورت إزاء ذلك إشكاليات ومواقف علمية متعددة. ومن أهمها مدى إمكانية إبداء الباحث رأيه العلمي في الدراسات المنهجية. أي هل له القدرة في تضمين رأيه، أم أنه يقف في حدود المنهج بقياساته النظرية البحتة. لذلك فان هذه المشكلة برزت أساساً في العلوم الإنسانية ومنها علم الإعلام.

بسبب اتساع العلاقة بين وسائل الإعلام ووحدات المجتمع وآليات عملها، والتي فرضت على الدارسين أن يتوسعوا في وضع البناءات والقياسات العلمية في هذا المجال. وإزاء ماتقدم فان الباحث سيحاول معرفة حدود تلك الإشكالية وتقديم صورة واضحة تخدم الدراسات الإعلامية وسياقاتها المتنوعة.

ويعد البحث العلمي نسقاً من المعرفة المعممة التي تقدم تفسيراً حقيقياً للجوانب المختلفة للواقع. إذ يسعى إلى حل مشكلات ملحة أمام المجتمع، عن طريق تصميم النشاط المعرفي ونتائج الممارسة، بعد التحقق من الواقع والعمل على تفسيرها. ولا يتم ذلك إلاّ باستخدام المنهج.لأنه يعد المعيار الذي يحقق صدق العلوم والظواهر المرتبطة بها.

فالمنهج هو الطريق الذي يعتمده الباحثون للوصول إلى أهدافهم. وذلك عن طريق تطويع الظواهر والمتغيرات وبنائها، في حدود وشروط معينة للوصول إلى نتائج محددة. وتعد المناهج واحدة في كل العلوم، إلاّ أن آليات التطبيق تختلف من حيث الطرق والأدوات وكيفية الاستخدام. ولذلك يقال أن العلم بمنهجه لا بموضوعه. إذ أن نجاح البحث العلمي سببه قوة المنهج في اختيار الظواهر المدروسة. وهنا تتحكم مجموعة قواعد صارمة وبناءات صعبة، لا يستطيع الباحث تجاوزها أو الخروج على سياقاتها. .....اقرء المزيد

المبحث الثالث

التنظيم القانوني للدعاية الانتخابية

المؤلف: Ahmed fhadel Husian أحمد فاضل حسين

ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: AL-BAHITH AL-AALAMI مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 19958005 السنة: 2010 الاصدار: 9 الصفحات: 55-72

الجامعة: Baghdad University جامعة بغداد

 

الخلاصة

تعتبر الانتخابات في العصر الحديث من اهم الوسائل القانونية التي يستخدمها الافراد والاحزاب السياسية للوصول للسلطة لذا فأنها تحتاج الى تنظيم قانوني يتمثل في التشريع الدستوري وتشريعات القوانين المتعلقة بالانتخابات والانظمة والتعليمات التي تنظم العملية الانتخابية .

والعملية الانتخابية تمر بمراحل عديدة مثل الترشيح والموافقة على الترشيح والدعاية الانتخابية ويوم الانتخابات واعلان النتائج وتعتبر الدعاية الانتخابية من اهم المراحل التي تمر بها العملية الانتخابية , فمن خلال الدعاية الانتخابية يستطيع كل مرشح التعبير عن افكاره وبرنامجه الانتخابي وتوضيحه للناخبين لكي يستطيع الحصول على تأييد الناخبين , والدعاية الانتخابية تعتبر حقا قانونيا لكل المرشحين ينبغي ان تقوم على اساس مجموعة من المبادئ والاسس القانونية مثل التساوي بين المرشحين وفسح المجال لهم للتعبير عن افكارهم وحيادية السلطات العامة امام جميع المرشحين واتاحة الفرصة لهم لعرض افكارهم للناخبين وفسح المجال بالتساوي لكل المرشحين في الاستعانة بوسائل الاعلام بمختلف انواعها من صحافة وتلفزيون واذاعة وانترنيت...الخ , وكذلك فأن الدعاية الانتخابية تحتاج الى قيود توضع لتنظيمها بحيث يلتزم جميع المرشحين بهذه القيود وإلا تعرضوا للعقوبات التي تفرضها قوانين الانتخابات والانظمة والتعليمات الصادرة من الجهة المشرفة على الانتخابات حيث تملك هذه الجهة مراقبة المرشحين اثناء الحملة الانتخابية وكذلك تراقب وسائل الاعلام ولها الحق في فرض العقوبات والغرامات عليهم اذا اخلوا بالقواعد الموضوعة لتنظيم الحملة الانتخابية . اذا التنظيم القانوني للدعاية الانتخابية يتمثل في وضع مبادئ قانونية اساسية لتنظيم هذا الحق وفي الوقت نفسه وضع قيود لتنظيم هذا الحق على الجميع الالتزام بها سواء من قبل المرشحين او السلطات وفرض عقوبات على كل من يخالفها , لذا ونظرا لاهمية الدعاية الانتخابية واهمية التنظيم القانوني لها أثرنا البحث في هذا الموضوع خاصة ان الانتخابات تعتبر في العصر الحاضر هي الوسيلة القانونية للوصول للسلطة , لذا سوف نتعرف على كيفية معالجة قوانين الانتخابات والانظمة والتعليمات للحق في الدعاية الانتخابية وذلك في قانون الانتخابات العراقي والانظمة والتعليمات الصادرة من المفوضية المستقلة للانتخابات في العراق بشأن الحملات الانتخابية والقيود عليها والعقوبات المفروضة على من يخالفها , كذلك نتعرف على المعالجة القانونية لهذا الحق في بعض قوانين الانتخابات العربية مثل قانون الانتخابات الفلسطيني والجزائري واليمني.

لذا فسوف نبحث هذا الموضوع في مبحثين :

المبحث الاول : المفهوم الاعلامي والقانوني للدعاية الانتخابية

المبحث الثاني : الدعاية الانتخابية في ظل القوانين والتشريعات الانتخابية.....اقرء المزيد

 

المبحث الرابع

تغطية الصحف العراقية للحملة الانتخابية اثناء الانتخابات التشريعية 2010

المؤلف: Nabel Ghasem Muhamad نبيـل جاسـم محمـد

ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: AL-BAHITH AL-AALAMI مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 19958005 السنة: 2010 الاصدار: 9 الصفحات: 73-94

الجامعة: Baghdad University جامعة بغداد

 

الخلاصة

. تعد تغطية الانتخابات متغيراً جديداً على الساحة الاعلامية في عراق ما بعد عام 2003م يتمثل في التغيير الجذري لاسلوب الادارة السياسية وتداول السلطة سلمياً عبر صناديق الاقتراع.

ويؤدي الاعلام دوراً مؤثراً في مستويات العملية الانتخابية كلها, وتقاس حرفية وسائل الاعلام ورصانتها في هذه المرحلة المهمة من السلوك السياسي بمدى توازن التغطية وتنوعها ووقوفها على نقطة واحدة من الاطراف السياسية جميعها.

ولا يوجد ما هو ملزم في اطار القانون الدولي لحقوق الانسان بشأن الاجراءات التي يجب اتباعها لتنظيم دور الاعلام في الانتخابات, ولكن هناك معايير تم استخلاصها من مبادئ قانونية ملزمة, وهذه الممارسات والمعايير تطورت أثناء الممارسات الدولية, ويمكن الافادة منها في تطوير الأطر القانونية في العلاقة ما بين الاعلام والانتخابات.

ان دور الاعلام في الانتخابات محكوم في العادة بمبدأين أساسيين اولها: مبدأ الانتخابات الحرة وألمشاركة السياسية والآخر: حرية التعبير، وقد شكل هذان المبدآن ركيزة اساسية في الوثائق والاتفاقات الدولية كافة.

وهناك مجموعة من المحددات لدور الاعلام في تغطية الانتخابات منها ضمان حرية الاعلام وتعدديته وحمايته من تدخل وسطوة الجهاز التنفيذي الحكومة) وتوافر مقومات استقلال المؤسسات الاعلامية المملوكة للدولة او التي تمول من المال العام ولا يستثنى من تلك المحددات او المعايير, الاعلام الخاص المطالب بالتزام معايير الدقة والموضوعية مع وجود الحد الادنى من الالتزام الاخلاقي والقانوني.....اقرء المزيد

المبحث الخامس

الوظيفة الاتصالية للأغنية الرياضية العراقية

المؤلف: Hadi Abdulaa هادي عبدالله احمد العيثاوي

ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: AL-BAHITH AL-AALAMI مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 19958005 السنة: 2010 الاصدار: 9 الصفحات: 95-116

الجامعة: Baghdad University جامعة بغداد

 

الخلاصة

تسعى هذه الدراسة الى التعرف على تاريخ الأغنية الرياضية العراقية وتبيان الوظيفة التي تؤديها هذه الأغنية ، ووضع ظاهرة الأغنية الرياضية في دائرة البحث الأكاديمي سعياً لقطف ثمار نتائج البحوث في ما ينفع المجتمع . رافق الغناء الخطوات الاولى للإنسان الأول فوق الأرض ، فقد حاكى به أول الأمر ماكان يسمعه من أصوات الطير ، ودمدمات الطبيعة ليدفع عن نفسه الوحشة والخوف ، ثم أتخذه بعد ذلك ظاهرة من ظواهر التدين والتعبد ، ثم أداة للتسلية واللهو، ثم تطور به الأمر حتى جعله أداة للتثقيف والتهذيب وعلاجا للجسم والروح حتى كانت الموسيقى اساساً من أسس البناء التي تقوم عليها جمهورية أفلاطون!

ان تطور الفن الموسيقي والغنائي يعكس بصورة قوية التطور الحضاري للأمة ، فكلما أرتفع مستوى الأمة الاجتماعي والاقتصادي والعلمي رافق ذلك تطور باهر للفن ، ان لهذه التطورات أثراً كبيرا في تلون الذوق بمظاهر الحياة الجديدة ، والتفاعل معها تفاعلاً إيجابياً مؤثراً ومتأثراً ، فيرتفع التذوق والإحساس الرفيع للوسائل الترفيهية المادية والمعنوية وتتفتح الأبواب للتعبير الداخلي للنفس وتنطلق مشاعر الإبداع ، وتتفرع براعمها لتشمل مجالات الحياة كافة

ومن هذه المجالات الرياضة التي مارسها الإنسان الأول-أيضاً- منذ خطواته الاولى وهو يبحث عن قوته حيث يجمع الأعشاب أو يطارد الحيوانات بعد ان اتقن فنون القنص والرماية .

فالرياضة أصبحت فعاليات منظمة يجري التنافس فيها ضمن دورات مهمة في حياة الشعوب ، فالتاريخ يحدثنا ان العراقيين القدامى عرفوا الألعاب المنظمة بشكل بطولات دورية قبل ان تظهر الألعاب الاولمبية القديمة في اليونان، وكانت تلك الدورات تسمى في العراق القديم بـ (الجلجامشية) فقد ورد في تقويم بابلي عن شهر آب (أغسطس) بأنه الشهر الذي كانت تقام فيه المصارعة بين الرياضيين على مدى تسعة أيام وكان يسمى شهر جلجامش. تتمثل مشكلة الدراسة في الإجابة على الأسئلة الآتية:

- ما المراحل التي مرت بها الأغنية الرياضية العراقية ؟

- ما العلاقة بين انتشار الأغنية الرياضية العراقية والانجازات الرياضية المتحققة ؟

- هل توجد علاقة بين ترتيب أولويات أهداف الأغنية الرياضية العراقية والظروف الاجتماعية والسياسية التي تظهر أثناءها ؟

- هل هناك علاقة بين انتشار الأغنية الرياضية العراقية وقلة تكاليف إنتاجها ؟

- هل هناك علاقة بين انتشار الأغنية الرياضية العراقية وسعي المطربين الجدد الى الشهرة ؟

وبما ان هذه الظاهرة قابلة لان تتكرر مستقبلاً في بلاد عربية أخرى ، وبما ان الأغنية الرياضية العراقية كانت على النقيض من حيث التوجه بما يصلح ان يكون نموذجا يحتذى ، فان الدراسة تعد مهمة لكي تكون الأغنية الرياضية رسالة اتصالية مفعمة بكل ماهو ايجابي لترسيخ مبادئ الروح الرياضية فضلاً على المبادئ الوطنية والإنسانية . .....اقرء المزيد

المبحث السادس

تجاهات جديدة في أساليب كتابة المقالات الصحفية

المؤلف: Khazem Al-mukdady كاظم المقدادي

ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: AL-BAHITH AL-AALAMI مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 19958005 السنة: 2010 الاصدار: 9 الصفحات: 117-130

الجامعة: Baghdad University جامعة بغداد

 

الخلاصة

في حدود دائرة الاختصاص الدقيق لابد وأن تكون هناك تفرعات تنطلق منها تعريفات ومفاهيم جديدة تكون أساساا لتوصيف جديد يختلف مع والاختصاص العام من حيث التفرع.. لكنه يلتقي به من حيث الجوهر .

وأهمية هذا البحث تكمن في إيجاد توصيفات جديدة لكي لا تختلط العناوين والتعريفات والأشكال.. ومن الأهمية بمكان أن تكون التوصيفات مختلفة بهدف الابتعاد عن الخلط بين المكونات والأشكال .

هذا البحث من البحوث الوصفية الاستطلاعية التي لا تستوجب وجود فروض محددة لها .. لأن الهدف الأساس هو اكتشاف الظاهرة ومعرفتها ورصدها بشكل علمي ومنهجي لكي يتم توصيفها علميا ً.

والمشكلة في بحثنا هذا يمكن صياغتها في سؤال محوري واحد :

- لماذا لا يتم أطلاق توصيفات جديدة على أنماط جديدة من الكتابة الصحفية طالما إنها خرجت على قواعد المقال الصحفي وشروطه بشكل عام ؟

الثابت أن بناء المحددات الفكرية والمهنية لأية ظاهرة جديدة تحتاج حتما ً إلى تحليل المضامين ومن ثم الإجابة عن التساؤلات التي تفرزها عملية البحث العلمي.

يتمثل مجتمع البحث بجريدة "الزمان" البغدادية التي واصلت لسنوات نشر مقالات صحفية لبعض الكتاب. .....اقرء المزيد

 

المبحث السابع

فاعلية الإعلام الحر في معالجة المشكلات الاجتماعية ظاهرة تعاطي المخدرات والإدمان

المؤلف: Nazhat Mahmoud Nafal نزهت محمود الدليمي

ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: AL-BAHITH AL-AALAMI مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 19958005 السنة: 2010 الاصدار: 9 الصفحات: 131-144

الجامعة: Baghdad University جامعة بغداد

 

الخلاصة

تعد وسائل الأعلام الحرة المرآة العاكسة لصور المجتمع ولنشاط أفراده اليومي والمستمر وبذلك يقع على عاتق هذه الوسائل المتنوعة مسؤولية كبيرة وتبعية لأي اختلال أو تغيير في التوازن الحضاري بصفته العامة والخاصة, ومن هذا المنطلق تؤدي وسائل الأعلام وظيفة حيوية تخدم المجتمع ويكون لها القدرة في التحضير الفكري والثقافي وبما يؤهلها بان تبلور قيما ومبادئ لدى جميع فئات المجتمع وشرائحه المختلفة وبالشكل الذي يتناسب مع ظروف ومعطيات ذلك المجتمع, وبالتأكيد هذا لن يتحقق إلا في توافر جهاز إعلامي كفوء ومتخصص ومتطور يتقن عملية التوجيه التي تعد الخطوة الأساس في تشخيص المشكلات والسلبيات السائدة وتمثيلها بصيغ واقعية وموضوعية اعتمادا على صدق المعلومات والتجرد.. مع ضرورة توافر مبدأ (الإخلاص الوطني) الذي يمكن أن نعده من أهم الاشتراطات لنجاح عمل وسائل الأعلام في هذا الإطار من اجل الوصول إلى حلول ومعالجات جذرية ومناسبة لكل المشكلات والتي بالتأكيد تظهر في ضوء حالات التردي الاقتصادي والثقافي وما يعانيه الوطن من أزمات ومعوقات تؤدي بالنتيجة إلى تعطيل حركة البناء والتنمية والتغيير نحو الأفضل.

لأهمية وسائل الأعلام ودورها الفاعل والحيوي في تشخيص المشكلات الاجتماعية وإمكانية تعاون هذه الوسائل مع المؤسسات الأخرى ذات العلاقة لحل هذه المشكلات ومعالجتها سنوضح مشكلة هذه الدراسة في تساؤلين مهمين:

- الأول : كيف تعمل وسائل الأعلام في ظل حرية التعبير في تشخيص المشكلات الاجتماعية والظواهر السلبية ,كظاهرة تعاطي المخدرات ووضع الحلول المناسبة لها؟

- الثاني : هو ما حدود إمكانيات وسائل ا لأعلام وتأثيراتها في الجمهور للحد من انتشار ظاهرة التعاطي والإدمان وفق الأسس والأساليب العلمية الدقيقة؟

يتضح مما تقدم ان للإعلام دورا فعالا وحيويا في معالجة المشكلات الاجتماعية التي تنتشر في المجتمع بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية والسياسية والثقافية وهذا الدور الفعال يتضح في إمكانية معالجة الظواهر السلبية ومنها ظاهرة تعاطي المخدرات والإدمان وبالتعاون مع المؤسسات الأخرى لدعم خطط التنمية البشرية ونشر ثقافة حب الوطن والتزام المواطن بسلامة مجتمعه وتجنب السلوكيات والممارسات المشينة كون الإدمان شر ووباء يجعل من الإنسان مسلوب الإرادة لا أمل له في الحياة والمستقبل ,اذ تؤثر المخدرات في نشاطه وإنتاجه وهو مايعيق عمليه البناء والتطوير التي يسعى اليها المخلصون في المجتمع، ووفق ذلك تعمل وسائل الإعلام المقروءة بصيغ علمية رصينة تهدف إلى نشر مواد مقنعة ومؤثرة من اجل التثقيف والتوجيه بضرورة تجنب السلوكيات المشينة وتجاوزها خدمة للمصلحة الوطنية وانسجاما مع الأعراف والعادات النبيلة المعروفة. .....اقرء المزيد

المبحث الثامن

الفدرالية في العراق بين الأسس الدستورية والواقع السياسي والاقتصادي

المؤلف: Fauzya Ghda Karam Azez فوزية خدا كرم عزيز

ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: AL-BAHITH AL-AALAMI مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 19958005 السنة: 2010 الاصدار: 10 الصفحات: 145-160

الجامعة: Baghdad University جامعة بغداد

 

الخلاصة

تنطلق هذه الدراسة من فرضية مفادها ان الاشكاليات التي اثيرت وتثار حول الفدرالية والتي يرتبط بعضها بالظروف التي مر بها المجتمع العراقي يرجح الافتراض القائل ان مستقبل العراق وعلى المدى الزمني المنظور والمتوسط سيظل في صراع مابين مؤيد ومعارض لفكرة الفدرالية الامر الذي يرجح ان يكون هذا البلد ساحة واسعة لمزيد من التوترات نتيجة التباين في فهم الفدرالية ويرتبط هذا التباين بتعارض المصالح التي سينطلق منها شركاء العملية السياسية

وعلى ذلك ستكون هذه الدراسة بمثابة محاولة للاجابة على مجموعة من التساؤلات منها: هل يمكن تطبيق الفدرالية في العراق؟ وما اهم معوقات تطبيق الفدرالية وما اهم مقوماتها؟ والى اي مدى ستسهم عملية ترسيخ العملية الديمقراطية في نجاح الفدرالية في العراق؟ وستتضمن هذه الدراسة مباحث ثلاث ، اما المبحث الاول فسنتناول فيه مفهوم الفدرالية ، نشاتها ، خصائصها وشروط نجاحها اما المبحث الثاني فسيتضمن انماط الانظمة الفدرالية ، توزيع الصلاحيات ، توزيع الثروات. اما المبحث الثالث والذي يتعلق بتأثير العامل الاقتصادي في النظم الفدرالية سيجري البحث فيه بمطلبين الاول يتعلق بالمشاكل العامة للمالية الاتحادية والثاني توزيع الثروات اما المبحث الرابع فقد جاء بعنوان الفدرالية في العراق الاشكالية والتطبيق وبمطلبين الاول تناولنا فيه الاسس الدستورية للفدرالية في العراق والثاني الاشكالية والتطبيق للفدرالية في العراق، وانتهى البحث بخاتمة تضمنت توصيات اهمها وفي مقدمتها المحافظة على الديمقراطية لكونها شرطا مسبقا لاي نظام فدرالي . .....اقرء المزيد

المبحث التاسع

مفهوم الصورة الذهنية في العلاقات العامة

المؤلف: إرادة زيدان الجبوري

ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: AL-BAHITH AL-AALAMI مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 19958005 السنة: 2010 الاصدار: 10 الصفحات: 161-176

الجامعة: Baghdad University جامعة بغداد

 

الخلاصة

يحظى مفهوم الصورة الذهنية Image بحضور واسع في حقول معرفية عدة وهو ما جعل منه مفهوما متعدد الخطابات على وفق الحقل المعرفي الذي ينطلق منه ويستعمله. وعلى الرغم من توارد استعمال المفهوم في الدراسات الاتصالية منذ عشرينيات القرن المنصرم غير إن ذلك لم يمنع من تداخله مع مفاهيم محايثة او قريبة منه كما هو الحل مع الصورة النمطية Stereotype وهو ما يكشف عنه أي مسح أولي للمفهومين في الدراسات والعلوم الإنسانية والاتصالية وهو ما انعكس في الدراسات العربية ليس على صعيد الاستعمال حسب وإنما على صعيد ترجمة مصطلحي المفهومين أي الصورة والصورة النمطية .

إن لاستعمال مفهوم الصورة الذهنية في العلاقات العامة أثرا خاصا ويكاد لا يخلو أي ذكر لأهداف العلاقات العامة من غير أن يذكر هدف بناء صورة ذهنية ايجابية للمؤسسة " أيا كان نوع تلك المؤسسة وإمكانياتها وحجمها ووظائفها " أو هدفها الرئيس او في أعلى سلم أهدافها .

وهو هدف تبذل أجهزة العلاقات الكثير من الجهود المتواصلة لتحقيقه والحفاظ على المتحقق منه. لذا فهي في حراك مستمر لتنفيذ أنشطة اتصالية متنوعة تتيح لها تقديم صورة المؤسسة للجمهور بالشكل الذي تخطط له وترمي إليه .

وتتفق الآراء على أن تقديم صورة ايجابية عن المؤسسة عبر وسائل الاتصال والأساليب الترويجية والدعائية أمر لا فائدة منه او منفعة من غير وجود حقيقي لما يروج له ومن ثم فان هناك أخلاقيات يجب الالتزام بها وعدم تناسيها في خضم العمل للترويج لصورة المؤسسة تتعلق بالإخبار الصادق وعدم تزييف الحقائق المتعلقة بالمؤسسة أمام الجمهور الهدف. فصورة المؤسسة ليست حكرا على منتجها بقدر ما هي رموز وعلامات تنتج معاني تتراكم بالتجربة على مدى سنوات من العلاقة المباشرة او غير المباشرة بين الجمهور والمؤسسة وتظهر تلك المعاني في ذهن المرء حالما ترد أية علامة تشير إلى المؤسسة .

ويعمل القائمون على أجهزة العلاقات العامة على خلق الأحداث بقالب مغر يجتذب وسائل الإعلام ويجعل المؤسسة في أجندة وسائل الإعلام ومن ثم أمام أنظار الجمهور الهدف او المستهدف وأسماعه. وتقوم آلية التكرار بعملها ضمن كونشرتو الأساليب المستعملة لبناء صورة المؤسسة وترسيخها في أذهان الجمهور . فلكل مؤسسة أكثر من صورة تتراوح بين تصورها عن ذاتها وصورتها التي هي عليها فعلا وصولا إلى ما ترغب به وتطمح إليه. .....اقرء المزيد

المبحث الحادي عشر

المهارات الاتصالية للمرشدين الزراعيين في مجال زراعة محاصيل الخضر في بعض محافظات المنطقة الوسطى وعلاقتها ببعض العوامل

المؤلفون: اشواق عبد الرزاق البدري --- حيدر عباس عبدالله الساعدي

ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: AL-BAHITH AL-AALAMI مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 19958005 السنة: 2010 الاصدار: 10 الصفحات: 201-222

الجامعة: Baghdad University جامعة بغداد

 

الخلاصة

يأتي البحث الحالي في أطار البحوث المسحية التي تقع ضمن المنهج الوصفي, إذ يقوم هذا المنهج بوصف ما هو كائن في الوضع الراهن وتفسيره عن طريق جمع البيانات عن مستوى أو أراء ومواقف وردود أفعال بشان موضوع ما أو ظاهرة معينة , من ثم تصنيف تلك البيانات والحقائق ومعالجتها وتحليلها تحليلاً دقيقاً وتبيين الاقتران, لاستخلاص دلالاتها والوصول إلى نتائج وتعميمات عن الظاهرة وموضوع البحث وافية ودقيقة

 

ويهدف البحث الى

أولاًً/ تحديد مستوى المهارات الاتصالية للمرشدين الزراعيين في مجال زراعة الخُضْر.

ثانياً/ تحديد مستوى المهارات الاتصالية في كل من المجالات الآتية (الكلامية , الكتابية , الاستماعية , القرائية , التفكيرية , الإشارات غير اللفظية , الصمت , نظائر اللغة , الطرائق والوسائل والمعينات الاتصالية).

ثالثاً/ تحديد العلاقة بين مستوى المهارات الاتصالية للمرشدين الزراعيين وبعض الخصائص الشخصية الآتية. .....اقرء المزيد

المبحث الثاني عشر

اتجاهات العمود الصحفي في صحافة الانبار

المؤلف: عثمان محمد الدليمي

ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: AL-BAHITH AL-AALAMI مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 19958005 السنة: 2010 الاصدار: 10 الصفحات: 223-244

الجامعة: Baghdad University جامعة بغداد

 

الخلاصة

تعد الصحافة رسالة اجتماعية هدفها توجيه الجمهور وارشاده عن طريق وسائل النشر الصحفية ومادتها الاعلامية بمختلف اشكالها واهدافها وكذلك المقالات والاعمدة الصحفية التي تعنى بالموضوعات العامة في مجالات الحياة المختلفة والتي تقدم الى القراء على اختلاف فئاتهم وشرائحهم ومستوياتهم الثقافية. ويكتسب العمود الصحفي - موضوع بحثنا- اهمية بالغة في الصحافة ويحظى برعاية خاصة من هيئات التحرير اذ لايمكن الاستغناء عنه، ضمن طريقه تعمد الجريدة الى ابراز آراء الكتاب ومواقفهم بشأن قضية مهمة او حدث بارز يتعلق بجمهور واسع من القراء.

يُعد العمود الصحفي من الفنون الصحفية المهمة في الصحافة الحديثة، اذ تعول عليه الصحافة كثيرا في شرح الاحداث وتفسيرها وتوضيحها. ومن هنا تبرز اهمية البحث كونه يتصدى لدراسة اتجاهات العمود الصحفي في صحافة الانبار -ممثلة بجريدة الجزيرة- بعد الاحتلال كونه اول دراسة علمية تعنى بفن العمود في محافظة الانبار.

هذا البحث محاولة لمواصلة البحوث الاعلامية السابقة التي تناولت فن العمود.

ومشكلة البحث تتحدد في الاجابة عن التساؤل الاتي: ما اتجاهات الاعمدة الصحفية في صحافة الانبار - ممثلة بجريدة الجزيرة- بعد الاحتلال خصوصا ان هذه المدة قد شهدت تغيرات اعلامية هائلة وانفتاحا لم يسبق له مثيل على الساحة الاعلامية العراقية.

والعمود الصحفي يعزز الارتباط والعلاقة والتجاوب بين القراء من جهة والجريدة والكاتب من جهة اخرى وذلك عبر موضوعاته التي تدور حول شؤون الحياة المختلفة، لذلك نلاحظ ان اغلب الصحف تتمسك بهذا الفن وتوليه كثيرا من الاهتمام وتفرد له مساحة على صفحاتها المختلفة.

ان اهم ما يحققه هذا البحث تحديد وتوضيح اتجاهات ومضامين الاعمدة الصحفية في جريدة (الجزيرة) على وجه الخصوص لمرحلة ما بعد الاحتلال في 2003/4/9 والتي شهدت انفنتاحا اعلاميا واسعا، اذ صدرت بعد الاحتلال بشهرين في 2003/6/2 وحققت نجاحا ملحوظا بين الصحف الاخرى، اذ تميزت بطرحها الجريء لكثير من المواضيع المهمة التي يبحث عنها القراء، وكذلك تميزت بانتقادها الواضح والصريح لسياسة الاحتلال الامريكي في العراق مما عرضها للتعطيل مرات عدة، اتبعت الجريدة خطا وطنيا ولم تنحز

وسنركز في هذا البحث على تحليل مضمون العمود الصحفي مع توضيح اهميته في الصحافة عموما وفي صحافة محافظة الانبار على وجه الخصوص من حيث التركيز على عرض مواقف الكُتاب وتوجهاتهم ازاء العديد من القضايا التي مرَ بها العراق في المجالات كافة. .....اقرء المزيد

المبحث الثالث عش

التلفزيون الرقمي والتلفزيون التفاعلي

المؤلف: يسرى خالد ابراهيم

ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: AL-BAHITH AL-AALAMI مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 19958005 السنة: 2010 الاصدار: 10 الصفحات: 245-258

الجامعة: Baghdad University جامعة بغداد

 

الخلاصة

كان للتطورات العلمية الهائلة في ميدان الاتصالات والإعلام دور واضح في تغير بنية الاتصال وتغير سلاسله التقليدية فقد حملت هذه التطورات الكثير من الوعود للبشرية ومنهم دارسو الإعلام والعاملون في حقوله فقد شكلت هذه التطورات ثورة في علم الاتصال بما حملته بين طياتها من اختلاف في الكثير من المعايير الاتصالية التي اعتادها رجال الإعلام فقد شهدت تكنولوجيا الاتصال خلال العقدين الماضيين ولاتزال نموا متزايدا فاق قدرة الاكاديمين ورجال القانون وواضعي السياسات على وضع تصور كامل يحكم أداء هذه التكنولوجيا وقد شملت هذه التطورات انتشار الأقمار الصناعية والتي أدت بدورها إلى انتشار البث المباشر والشبكات الالكترونية وعلى رأسها الانترنت ومن ثم الاندماج بين تلك التقنيات لتتولد عنها تقنيات أكثر حداثة وسهولة سهلت على القائمين في العملية الاتصالية أساليب الاتصال من ناحية لكنها وضعتهم بدورها أمام تحد أخر وهو البحث الدائم عن الجديد والحديث والمتطور فازدادت المنافسة واشتد وتيرها بين التقنيين والباحثين في هذا الميدان ومن أكثر التقنيات التي برز دورها في تجسيد الاتصال التفاعلي وتحقيق فرضياته في ميدان الإعلام والاتصال هو ظهور التلفزيون الرقمي وهو تطـور طبيعي لتكنولوجيا الألياف الضوئيـة التي اعتمدت على تقنية (0 ، 1) ومن ابرز الخصائص التي ميزت هذه التقنية هو توفيرها صورة أكثر نقاء (عالية الوضوح) وصوتا مجسما متعددا القنوات لايتعدى عرضها 6ميجاهرتز وبإمكانها أيضا إرسال عدة برامج تلفزيونية ضمن نوعية الوضوح المعيارية ودرجة الميزة المماثلة لتلك التي توفرها شاشة الحاسبة حيث يتمتع هذا النظام بالمرونة ومن هنا تغير اسم هذا النظام من HDTN او التلفزيون عالي الوضوح إلى الأوسع دلالة DTV أي التلفزيون الرقمي فضلا عن قدرة هذا النظام على توفير تغطية لمناطق أوسع وقوة إرسال مناسبة كذلك تتمتع هذه التقنية بقدرة على استيعاب التحسينات التقنية وهذا يمنحها بعض المرونة لعملية الترميز التي تسهل عملية الإرسال المتعدد.

لذلك فان إجراء دراسة على هذه التطورات وما يمكن إن تحدثه من تغييرات في العملية الاتصالية يعد من المسائل المهمة يمكن إن تسهم في تقديم المعلومات للباحثين وتعطي تصورا لما يمكن تؤول إليه عملية الاتصال في ظل هذه التقنيات .

ولهذا تحددت الدراسة بثلاثة محاور هي :-

المحور الاول - مفهوم الاتصال التفاعلي

المحور الثاني - التلفزيون الرقمي ومزاياه التقنية والاتصالية

المحور الثالث - التلفزيون والانترنت

ومشكلة البحث هو التعرف على العلاقة بين تطور تقنيات البث الرقمي وظهور التلفزيون التفاعلي ودوره في التغيير الاجتماعي الذي انتقل بالمجتمعات الى مصافي مجتمعات المعرفة؟ وهل للتقنية الرقمية دور في عملية التغيير؟وهل تؤثر في سياقات العملية الاتصالية ومجرياتها ؟

أهداف البحث :

- تحديد طبيعة التغيير الاجتماعي الذي حققه تطور التلفزيون التفاعلي

- التعرف على الطبيعة التفاعلية للوسيلة الجديدة

إن هنالك الكثير من محاولات التبوء لما يمكن للتلفزيون إن يحدثه من ثاثيرات بعد أن أصبح بوسع الناس في كل العالم استقبال القنوات الفضائية في منازلهم ومن المنتظر أن يتسع تعرض الجمهور العربي لقنوات أخرى لكن الفكرة الأساسية التي يتقاسمها الجميع هو مجتمع المعرفة والذي ارتبط ارتباطا وثيقا لمفهوم الحداثة بإعادة تركيب الاقتصاد وهيكلة المجتمع حسب أنماط وانساق جديدة والتوجه إلى مجتمع اللامركزية.

فقبل انتشار البث الفضائي كان يشار إلى أنَّ المعرفة الإنسانية تتضاعف كل خمس سنوات اما اليوم فان حركة الاتصال أخذت تتسع وأصبح الناس أمام فيض من المعلومات والأفكار وأصبح الإنسان يعاني من الوفرة الاتصالية بعد أن كان يعاني الجفاف. وبعد ارتفاع عدد محطات التلفزة من ثلاث أو خمس محطات إلى مئات وأصبح (أمام مبرمجي القنوات حل هذه المشكلة باختيار التخصص شانها شان المجلات والدوريات المتخصصة فهذه القنوات تجذب المشاهد من خلال اللجوء إلى معالجة موضوعات لها أهميتها عند جماعة معينة).

كما حولت الاعتماد على الأسلوب التفاعلي في عرض البرامج كمحرك أساس للوصول إلى الجمهور مثل برامج الواقع و تعمل بعض القنوات على تعزيز الأساليب التي تصب في خانة البرمجة الأفقية مثل البرامج الأسبوعية او الخاصة التي تجذب الجمهور بموعدها (*)، وفي هذا المجال قامت اتحادات الإذاعة والتلفزيون في العالم بوضع عدد من المبادئ الأساسية لخلق مجتمع المعرفة بناءً على التقرير العالمي لحقوق الإنسان في حق التعبير.

1- ليست تكنولوجيا الاتصال نهاية في حد ذاتها أنها مجرد وسيلة لنقل الأخبار ومحتويات البرامج .

2- تُعَدّ حرية التعبير وحرية الإعلام وتعدديته الثقافية فيما يجب احترامها ودعمها

3- تمتلك وسائط الإعلام الالكترونية دورا أساسيا في مجتمع المعلومات وبذلك يكون لها دورٌ في إنتاج المحتويات البرمجية ذات الجودة العالية وتوزيعها في مجتمع المعلومات حيث يعد وجود التلفزيون والإذاعة ضروريا لتامين الانسجام الاجتماعي والتنمية في العالم الرقمي (*).

4- فقد وفر التلفزيون في الماضي العديد من الخدمات وقام بعدد من الوظائف أهمها الوظيفة التعليمية وهذه الوظيفة التي تطورت في ظل البث الفضائي كثيراً.

وتسعى القنوات المتخصصة لدراسة جمهورها المستهدف معتمدة على (البحوث التي ترصدها من خلال بارومتر المشاهدة في عادات وأنماط التعرض والأوقات المفضلة لتقديم مضمون محدد وتقوم بدراسة حاجات المجتمع بهدف وضع الخطط المناسبة من حيث احتياجات وإمكانيات ورغبات كما تُعَدُّ هذه البحوث رجع صدى الذي يحتاج إليه المخطط ليضمن التطور المستمر وفاعلية التخطيط). .....اقرء المزيد

 

المبحث الخامس عشر

العلاقات العامة والانشطة السياحية

المؤلف: ميادة كاظم جعفر

ﺎﻠﻤﺠﻟﺓ: AL-BAHITH AL-AALAMI مجلة الباحث الاعلامي ISSN: 19958005 السنة: 2010 الاصدار: 10 الصفحات: 277-296

الجامعة: Baghdad University جامعة بغداد

 

الخلاصة

يعد الاعلام السياحي أحد أشكال الإعلام المتخصص الذي يتناول بالتفصيل قضايا وموضوعات السياحة، وكذلك ينهض بالحركة السياحية بشكل بارز ومؤثر . ويعرف الاعلام السياحي بانه نشاط اتصالي مخطط ومستمر يمارسه متخصصون في العلاقات العامة يهدف الى تزويد الجمهور بالحقائق والاخبار والمعلومات عن القضايا والموضوعات المتعلقة بالسياحة بطريقة موضوعية، عن طريق وسائل الاتصال وبالاساليب الاقناعية والتأثيرية كافة من أجل تنمية الوعي السياحي لدى الجمهور من ناحية ، واجتذاب اكبر عدد من الافراد للاقامة بعيدا عن موطن اقامتهم سواء داخل البلاد أو خارجها من ناحية اخرى.

1- التعريف بأهمية المؤسسات السياحية ودورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية

2- التعريف بالمنتجات والخدمات التي تقدمها المؤسسة عن طريق وسائل وفنون الاتصال المتنوعة 

3- اقامة علاقات طيبة وزيادة التفاهم والانسجام بين المؤسسة وجمهورها ،ومحاولة الكشف عن اتجاهات ورغبات جماهير المؤسسة ومحاولة تلبيتها .

في مجال السياحة فان ادارة العلاقات العامة في المؤسسة السياحية لايمكنها القيام بعمل ناجح دون تحديد أهداف، فالأهداف هي النتائج المطلوب تحقيقها مستقبلا، وقد تكون أهدافاً ستراتيجية أو تكتيكية، ولكن يبقى الهدف الاسمى للعلاقات العامة في المؤسسة السياحية والذي تلتقي حوله بقية الاهداف هو ايجاد صيغة من التفاهم والانسجام بين المؤسسات والجمهور السياحي والتنسيق المبرمج بين هذه المؤسسات والمؤسسات في البلدان الاخرى  .....اقرء المزيد