الرؤيا العامة للمجلة

الهدف العام تطوير المعرفة وعلوم الإعلام والالتزام بالثوابت والأساليب المتبعة في منهجية البحث العلمي اهداف المجلة نشر البحوث الاعلامية والاكاديمية حصراً تزويد طلبة الاعلام والاتصال بالخبرات العلمية عن طريق اطلاعهم على توظيف نظريات الاعلام في الابحاث ولاسيما طلبة الدراسات العليا في كلية الاعلام والكليات الاخرى.التواصل والانفتاح مع الهيئات والمؤسسات العلمية داخل العراق وخارجه, لصناعة التفاعل والافادة من الخبرات المتبادلة.المجلة طريق لنشر الثقافة بشكل عام والثقافة الاتصالية بشكل خاص, وهو هدف عام تتجاوز فيه المجلة اهدافها الاكاديمية المحدودة الى اهداف اوسع.تعتبر المجلة, سجلاً وثائقياً ومرجعاً علمياً واعلامياً , ينشر قيماً جديدة ومعرفة يعتمدها الباحثون ،رسالة المجلة نشر المعرفة الأكاديمية في حقول الإعلام والاتصال بالاسهام في تغيير واقع المجتمع العربي، بمناهج علمية اكاديمية اصيلة, ومقاربات فكرية نقدية رصينة.

المبحث الاول

ما هي الديمقراطية .. مفهوم إعلامي / (تحليل لغوي سوسيو ثقافي)

أ.م.د.محمد رضا مبارك / كلية الاعلام – جامعة بغداد

مستخلص                                                                                                                                    

       من السهل الحديث عن الديمقراطية ,ولكن من الصعب ممارستها ,ونتحدث عن ما بعد الحداثة, ولكن يصعب  تجسيدها في  ارض الواقع , غير  ان قدم الديمقراطية وحداثتها في الوقت نفسه دفع الباحث لمحاولة ايجاد مفهوم اعلامي  لها ..ولا يعني  ان هذا المفهوم  لم يتشكل بعد ,ولكن تجذرالديمقراطية واقبال الدول والجماعات عليها ,جعل من الضروري دراستها من جديد  ..ان العلاقة بين الديمقراطية والاعلام ,جعلهما وكأنهما مفهوم واحد, اذ ان وجود احدهما مرتبط بوجود الآخر ,وقد رأينا ان اللغة بصفتها تعبيرا عن الفكر هي المدخل لدراسة هذا المفهوم المزدوج  .. التحليل اللغوي   له القدرة على جلاء هذا المفهوم ومن ثم استعماله في الحياة الفكرية المعاصرة فما الواقع الا صياغة لغوية متحركة ,اما الجانب الإجتماعي والثقافي فهو يتعلق بالديمقراطية نشأة وتواصلا . وقد درسنا بايجاز شديد تطور الديمقراطية منذ ظهورها بصفتها فلسفة الحكم الى تجذرها في الفكر الأنساني عامة..وان الجماعات البشرية لما تجد بعد بديلا معقولا عنها ..وصاحب ذلك الأشارة الى البنيات الثقافية التي رافقت الديمقراطية في تاريخها الطويل ,والمنعرجات التي مرت بها ..ان وحدة المفهومين فرض على الباحث ان يتوسل بالأمكانات اللغوية ,التي لولاها لما استطعنا فهم الديمقراطية والممارسة المرتبطة بها ..ولعل الأعلام وهو الفضاء الذي تتحرك فيه الديمقراطية هو الذي اوجد مجالا عمليا لتؤدي عملها.

   لقد قسمنا الدراسة الى قسمين ,يتعلق الأول بالديمقراطية والأعلام ,وفي اطار هذه العلاقة نتلمس المفهوم الأعلامي لها, في مسار  التحليل اللغوي. اما الثاني فهو الماح لتطور تاريخي معرفي للديمقراطية,نكمل به الفهم السابق , انطلاقا من تطور المفهوم في اطاره التاريخي,وسوف يمنح الباحث تمكنا من تحديده في البيئة الثقافية المحلية التي لم تشهد نموا حقيقيا للديمقراطية ,اذ مازال التطبيق العربي لها تواجهه عقبات كثيرة, ولا سيما عقبات الموروث الحضاري..اما النتائج التي توصلنا اليها ,فهي مستخلصة من واقع الديمقراطية  في البيئة العربية.....تابع المزيد هنا                                           

المبحث الثاني

النمذجة البشرية في الصحافة العراقية / (دراسة مسحية لموضوعات النمذجة البشرية لشهري آذار ونيسان لعام 2011)

م.د.سهام الشجيري / كلية الإعلام/ الصحافة

المستخلص

تناول البحث موضوعة النمذجة البشرية، والوقوف على مدى اهتمام الصحافة العراقية بها، في مختلف توجهاتها وحجم استخدامها، لما لها من اثر واضح في جذب القارئ واستمالته، وكذلك الرغبة العلمية في معرفة كيفية تعامل الصحافة العراقية مع هذا التيار الحديث في الكتابة الصحفية، ومدى استفادتها من النمذجة البشرية في توظيف فنونها التحريرية، كما تنبع أهمية البحث من كونه ينبه إلى تيار جديد من الاتجاهات الحديثة في الكتابة الصحفية ووفق ما نبهت إليه الكثير من الدراسات الإعلامية العربية والأجنبية الحديثة، وأهمية توظيف النمذجة البشرية في تناول الوقائع والأحداث والقضايا والمشكلات في مختلف الفنون التحريرية ضمن قدرتها الفاعلة في التأثير وفي الاستمالة، إذ ان هذا التيار يمكن ان يساهم في حالة استخدامه في استقطاب اكبر عدد من القراء لمتابعة الأحداث والاستفادة من الاستعانة بالنمذجة البشرية في إيصال الرسالة الإعلامية المطلوبة، وقد توصلت الدراسة الى جملة من الاستنتاجات جاء في مقدمتها ان الصحافة العراقية تبنت النمذجة البشرية في الموضوعات الاجتماعية أكثر من الموضوعات الأخرى كالسياسية والثقافية، مثلما اعتمدت على فن العمود الصحفي كأبرز فن يوظف النمذجة البشرية فيه، ثم تلته بفن التحقيق الصحفي، وبعدها فن التقرير الإخباري، تلتهما المقالات بالترتيب، والتأكيد على توظيف نماذج بشرية معلومة ومجهولة فضلا عن توظيف الرجال والنساء بمختلف وظائفهم ومسمياتهم العملية، كنماذج لعرض المشكلات والأحداث والوقائع وتوظيفها ضمن الفنون الصحفية المختلفة، من اجل استمالة القارئ تجاه هذه القضية أو تلك، وهو ما أتاح للقراء متابعة القضية أو الواقعة دون ملل بل يوصي المشجعين على استخدام النمذجة البشرية في الكتابة الصحفية بضرورة الاعتناء بها وتوظيفها من اجل استمالة القارئ تجاه هذا الحدث أو تلك المشكلة سلبا أو إيجابا.....تابع المزيد هنا

المبحث الثالث

الصراع والتكامل بين الإعلام الجديد والإعلام التقليدي

للدكتورة رحيمة الطيب عيساني/ أستاذ مساعد بكلية الاتصال / جامعة الشارقة

ملخص الدراسة

     يفصح مشهد الإعلام الجديد عن أن تداخل عدد من العوامل التقنية والاقتصادية والسياسية بصورة غير مسبوقة، قد جعلت من الإعلام الجديد قضية شائكة جدا، ومحورا لنقاشات متخصصة وعامة حول مدى تأثيره على وسائل الاتصال التقليدية، وأشكال التواصل الاجتماعي والعلاقات الاجتماعية، ومن ثم حقيقة العلاقة بين الجديد والتقليدي، وهي المحار الأساسية التي تناقشها هذه الدراسة.....تابع المزيد هنا

المبحث الرابع

تقويم الجالية العراقية للحملات الانتخابية لمرشحي مجلس النواب وتغطيتها الإعلامية أذار 2010م ( القاهرة أنمودجاً)

الدكتور محمد عبد حسن العامري

المقدمـة

   تعد انتخابات مجلس النواب في العراق أحد المظاهر المعبرة عن المشاركة السياسية، مما يجعلها تحظى بإهتمام الباحثين، حيث شهد  العراق عام 2005 احداث سياسية هامة على الساحة العراقية، وهو أجراء او انتخابات نيابية تعددية في العراق عن طريق الانتخاب الحر المباشر في الثلاثين من يناير وهي الاولى منذ ما يقرب من نصف قرن .وفي الخامس عشر من تشرين الثاني من نفس العام أقرالعراق دستوراً دائماً للبلاد عبر استفتاء شعبي .وفي الخامس عشر من كانون الأول من ذات العام جرت انتخابات برلمانية تمخض عنها انتحاب أول برلمان عراقي وأول حكومة عراقية دائمة،وهذه المبادرة فتحت أفاقاً سياسية وديمقراطية جديدة، للجمهور العراقي .وتعد وسائل الاعلام بصفة عامة واحدة من المصادر الفعالة في مجال التثقيف السياسي في المجتمع الحديث، وفي إطار ذلك تقوم وسائل الاعلام المختلفة بعرض وجهات النظر المؤيدة والمعارضة للسياسات المختلفة، بالاضافة إلى تقديمها للمعلومات السياسية التي يحتاجها الجمهور لكي يشارك في القرار السياسي. وهذا الدور الذي تقوم به وسائل الاعلام يخلق درجة من الوعي السياسي لدى جمهور القراء والمشاهدين ويحفزهم لمزيد من المشاركة السياسية في صنع القرار......تابع المزيد هنا

المبحث الخامس

توظيف التحليل الإحصائي في بحوث العلاقات العامة /دراسة تحليلية لرسائل واطاريح العلاقات العامة للمدة من 2005 ولغاية 2012

د. فاطمة عبد الكاظم/ كلية الإعلام / جامعة بغداد


م. نرجس هادي ارهيف / كلية الإعلام / جامعة بغداد

مستخلص

في اطار العلاقة الوثيقة بين علم الاحصاء وتطبيقاته في مختلف الاختصاصات العلمية واهميته في جمع البيانات وتنظيمها وتحليلها واستخلاص نتائجها بغية اتخاذ قرارات مناسبة ، ونظرا لكون العلاقات العامة تعتمد الاسلوب العلمي في ممارسة نشاطها كان لزاما استخدام التحليلات الاحصائية المناسبة في بحوثها العلمية والتي هي في الغالب بحوث تطبيقية تتطلب اساليب احصائية متعددة لاختبار الفرضيات وايجاد العلاقة بين المتغيرات وكذلك انجاز البحث بايسر طريقة واقل وقت ممكن ، اذ تعتمد دقة بحوثها على دقة الاساليب الاحصائية المستخدمة فضلا عن ان الاساليب الاحصائية الملائمة تجعل المختصين بالعلاقات العامة يتخذون قرارات ادارية رشيدة تستند الى اسس علمية وتعبر عن الظواهر تعبيرا دقيقا وصادقا .

انطلاقا من ذلك جاءت فكرة البحث لتسلط الضوء على توظيف التحليل الاحصائي في بحوث العلاقات العامة عن طريق تحليل مضمون هذه البحوث خلال مدة البحث الممتدة من عام 2005 ولغاية عام 2012 والبالغة (82 ) دراسة , وبيان ما تم فيها من عرض واستخدام الطرائق الاحصائية ومدى ملائمتها لاهداف هذه البحوث .

واشارت نتائج هذا البحث ان توظيف التحليلات الاحصائية كانت قليلة في بحوث العلاقات العامة واعتمد غالبية الباحثين على طريقة العرض الجدولي والتوزيع التكراري ، كما تبين ان الباحثين استخدموا طرائق احصائية لا تتفق مع مشكلة البحث ولم تحقق اغراض هذه البحوث وانما استخدم الباحثون الوسط الحسابي والانحراف المعياري والاهمية النسبية لتدعيم النسب المئوية ولزيادة الجانب الميداني فقط فضلا عن اجراء اختبارات لا تمت بصلة بمشكلة البحث وشكلت ضعفا واضحا في هذه البحوث.....تابع المزيد هنا                                                              

المبحث السادس

موضوعات المرأة في جريدة (الصباح) العراقية"مقترب نسوي"

م. د. أزهـــــــــار صـــبـــيح/ كلية الإعلام/ جامعة بغداد

المستخلص

حاول البحث تحقيق هدف علمي رئيس تمثل في (معرفةالمنظور التي تمت فيه المعالجة الصحفية لموضوعات المرأة في جريدة الصباح)،وذلك عن طريق:

أ. تحديد نسبة موضوعات المرأة في جريدة الصباح، قياساً بالموضوعات الأخرى.

ب . كشف طبيعة موضوعات المرأة التي تناولتها الجريدة محل البحث.

ج . تشخيص هوية منتج المادة الصحفية التي تناولت موضوعات المرأة.

د. معرفة الفنون الصحفية التي عولجت عن طريقها موضوعات المرأة في الجريدة محل البحث.

ه ـ الوقوف على القضايا التي ركزت عليها موضوعات المرأة في جريدة الصباح.

ويعدّ البحث من البحوث الوصفية، وأعتمد (المنهج المسحي)، كما أستخدم طريقة (تحليل المضمون) لموضوعات المرأة المنشورة في جريدة الصباح.

وتحدد المجال الموضوعي للبحث في جريدة (الصباح)، بينما تمثل مجاله الزمانيفي المدة المحصورة بين تاريخي (20 ـــ 31) كانون الثاني و (10 ـــ 19) شباط و (2 ـــ 12) آذار من عام 2013.......تابع المزيد هنا

المبحث السابع

التغطية الخبرية في الصحافة الالكترونية العراقية للازمات الداخلية /  دراسة تحليلية لصحيفتي الزمان والصباح الالكترونيتان للمدة من 1/3/2013 إلى 31/3/2013

د/ باسم وحيد جوني                                

م/ هدى فاضل عباس

المقدمة

كان للازمات السياسية والاقتصادية وألامنية والاجتماعية وغيرها ،الاثر الكبير على المجتمع العراقي ،  وحضيت بتغطية إعلامية مكثفة من قبل وسائل الإعلام المختلفة.

لذا فقد ركزت الدراسة البحثية على ضرورة توضيح العلاقة بين المواقع الالكترونية للصحف العراقية ودورها في تغطية الأزمات الداخلية التي شهدها العراق، ويعدّ اختيار المواقع الالكترونية العراقية لجريدتي الزمان والصباح بصفتهما من اهم الوسائل الإعلامية التي لها جمهورها الواسع ,وبوصفهما أنموذجا للأخبار الساخنة والمستمرة التي تتناولها تلك المواقع منذ عام 2003 ولحد ألان، وهو ما استدعى ظهور أنماط جديدة من أساليب تحرير وكتابة الأخبار الصحفية المتعلقة بالعراق . ونتيجة للكم الهائل والمتغير سريعا منإخبار العراق , باتت عملية إعداد وتهيئة الأخبار صناعة معقدة , كونها تجاوزت الوصف الاعتيادي للأحداث الجارية , فأصبح لها وسائلها وأساليبها وفلسفتها الخاصة،و لم يعدّ الخبر وصفا لحدث آني يحظى بالاهتمام، بل هو نافذة يطل كل منها برأيه لتوظيف اتجاهاته مع أو ضد هذا الطرف أو ذاك أو لصالح هذه العملية او تلك مما جرى ويجري في العراق.

ونظرا لما يشكله هذا الموضوع من مشاكل خطرة قد تنعكس سلبا على المجتمع العراقي ، مما اثار  تساؤلات حول مشكلةالبحث التي وضعها الباحثان على النحو الآتي :

ــــــ ماهي الحدود الموضوعية التي تحددت بها الصحافة الالكترونية العراقية في تغطية الإخبار ؟

ــــــ هل كانت الأزمات السياسية من أولويات الصحف الالكترونية العراقية ام هناك موازنة مع بقية الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والأمنية وغيرها ؟.

     يتكون البحث من مقدمة وثلاث مباحث وخاتمة ، المبحث الاول تناول الاطار النـظري ، اما المبحث الثاني فتطرق للتغطية الاخبارية لمواقع الصحف الالكترونية للازمات الداخلية ، فيما تناول المبحث الثالث تحليل التغطية الخبرية في صحيفتي الزمان والصباح الالكترونيتين للازمات الداخلية.

فيما اشير في الخاتمة الى اهم ماتوصل اليه الباحثان من نتائج وتوصيات من خلال معطيات البحث ......تابع المزيد هنا

المبحث الثامن

دور العلاقات العامة في رصد النشر الاعلامي خلال المؤتمرات الدولية

بحث من اعداد

م.م علي عبد الهادي عبد الامير/ وزارة التعليم العالي والبحث العلمي2013

مستخلص البحث

تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على موضوع رصد النشر الإعلامي وأهميته للعلاقات العامة في إدارة الإحداث الخاصة إما يمثله من دور في بناء الصورة الايجابية لدى الجمهور المستهدف عن طريق الرسائل الاتصالية التي توضح الأهمية السياسية والاقتصادية والدبلوماسية لمؤتمر القمة العربية باعتباره من المؤتمرات التي سعى العراق إلى تامين مستلزمات انعقاده لإعادة تفعيل دوره السياسي والدبلوماسي في المحيط العربي خاصة بعد الظروف والأزمات التي مرت به ،فكان انعقاد مؤتمر  القمة العربية برعاية العراق بمثابةانتقالة نوعية سعى العراق خلالها إلى تحقيق بعض المكاسب المتمثلة بإعادة تفعيل العلاقات الدبلوماسية مع بعض الدول العربية والاتجاه إلى عقد بعض الاتفاقات الاقتصادية والسياسية والاتفاق على إدخالها إلى حيز التنفيذ بما يخدم مصالح الإطراف العربية المتفقة ،وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج تمثلت ب:ـ

1.احتلت الصحف العراقية المرتبة الأولى لمصادر رصد النشر الإعلامي الخاص بانعقاد القمة العربية ب ( 62) تكرار وبنسبة مئوية مقدارها ( 47,34%)

2.جاءت الاستعدادت العراقية لتامين انعقاد القمة العربية في المرتبة الأولى في مضامين المواد المنشورة على الموقع الالكتروني لوزارة الخارجية العراقية ب (23) تكرار وبنسبة مئوية مقدارها

(12,40%).

3.جاءت مواقف بعض القوائم والشخصيات من انعقاد القمة وعرض ملف الأزمة المحلية بالمرتبة الثانية ب(22)تكرار وبنسبة مئوية( 11,69%).......تابع المزيد هنا

المبحث التاسع

مسؤولية الصحافة العراقية في تعزيز الثقافة السياسية في المجتمع

دراسة تحليلية في صحف : الصباح ، الاتحاد ، العالم للمده من 2/3/2013م – 31/3/2013م .

د.حسين علي ابراهيم الفلاحي/ كلية الإعلام / الجامعة العراقية

المقدمة :

    ينظر للثقافة السياسية على أنها متغير هام من متغيرات نجاح وفاعلية العملية السياسية ومعيار أساسي من معايير حيوية الحياة السياسية ولاسيما في المجتمعات التي تسير في طريق التحول الديمقراطي ، ذلك ان الثقافة السياسية يمكن لها أن تساهم مساهمة كبيرة في بناء الوعي السياسي للمواطن وتعزيزه ، وفي تشكيل اتجاهاته نحو النظام السياسي والعملية السياسية السائدة في المجتمع ، كما يمكن لها أن تحقق التواصل الإيجابي بين المواطن والطبقة السياسية ، وفي نشر الثقافة الديمقراطية وترسيخ قيمها في المجتمع ، وكذلك في دفع المواطن نحو تفعيل مشاركته في الحياة السياسية بمستوياتها كافة ولاسيما الانتخابات ، فضلاً عن أهميتها في تعريف المواطن بحقوقه وحدود حرياته ، وبما يسهم في المجمل في تحقيق الاستقرار السياسي والمجتمعي الذي يعد متطلباً أساسياً لنجاح مسيرة الديمقراطية في المجتمع .

      إن مسؤولية تعزيز الثقافة السياسية في المجتمع تقع على جهات عديدة ولعل من أهمها وسائل الإعلام والاتصال ولاسيما الصحافة التي أصبحت اليوم احدى المؤسسات الاجتماعية الفاعلة ومظهراً بارزاً من مظاهر الديمقراطية المعاصرة ، وجاء هذا البحث ليسلط الضوء على مسؤولية(1) الصحافة العراقية في تعزيز الثقافة السياسية في المجتمع من خلال الصحف الثلاث ميدان الدراسة .......تابع المزيد هنا