الرؤيا العامة للمجلة

الهدف العام تطوير المعرفة وعلوم الإعلام والالتزام بالثوابت والأساليب المتبعة في منهجية البحث العلمي اهداف المجلة نشر البحوث الاعلامية والاكاديمية حصراً تزويد طلبة الاعلام والاتصال بالخبرات العلمية عن طريق اطلاعهم على توظيف نظريات الاعلام في الابحاث ولاسيما طلبة الدراسات العليا في كلية الاعلام والكليات الاخرى.التواصل والانفتاح مع الهيئات والمؤسسات العلمية داخل العراق وخارجه, لصناعة التفاعل والافادة من الخبرات المتبادلة.المجلة طريق لنشر الثقافة بشكل عام والثقافة الاتصالية بشكل خاص, وهو هدف عام تتجاوز فيه المجلة اهدافها الاكاديمية المحدودة الى اهداف اوسع.تعتبر المجلة, سجلاً وثائقياً ومرجعاً علمياً واعلامياً , ينشر قيماً جديدة ومعرفة يعتمدها الباحثون ،رسالة المجلة نشر المعرفة الأكاديمية في حقول الإعلام والاتصال بالاسهام في تغيير واقع المجتمع العربي، بمناهج علمية اكاديمية اصيلة, ومقاربات فكرية نقدية رصينة.

وزارة التعليم العالي والبحث العلمي                                                 
                                                جامعة بغداد - كلية الإعلام

الباحث الإعلامي
ISSN 1995 - 8005
حقوق النشر محفوظة لكلية الإعلام - جامعة بغداد

مجلة علمية فصلية محكمة  
تصدر عن كلية الإعلام - جامعة بغداد
نيسان - آيار - حزيران - 2017 م


  شروط النشر

تتبع الباحث الإعلامي الطرق العلمية في التعامل مع البحوث والدراسات التي تصلها لغرض النشر على وفق الشروط الآتية :-

1- تنشر مجلة الباحث الإعلامي البحوث والدراسات الإعلامية التي ترد اليها من الباحثين والأكاديميين والمؤسسات العلمية.
2- يلتزم الباحث بالمنهجية الأكاديمية في اعداد بحثه.
3- تخضع البحوث والدراسات جميعها للتقويم من قبل محكمين علميين متخصصين.
4- ينبغي أن لا يزيد البحث عن ستة آلاف كلمة،أي ما يناهز 20 صفحة A4، والالتزام بالتصميم الخاص بصفحة المجلة.
5- يقدم الباحث ثلاث نسخ مطبوعة من بحثه فضلاً عن قرص CD يحتوي على نص البحث.
6- يقدم الباحث مستخلصاً باللغتين العربية والإنكليزية.
7- تكتب عناوين البحوث باللغتين العربية والإنكليزية.
8- يلتزم الباحث بالتوثيق العلمي في متن البحث وقائمة المصادر.
9- المجلة غير ملزمة بإعادة البحوث إلى أصحابها ، ويبلغ الباحث بقبول بحثه أو عدم قبوله برسالة من هيئة التحرير خلال شهرين من تسلم البحث أو الدراسة.
 10- ترحب المجلة بالتقارير التي تغطي المؤتمرات والندوات العلمية شريطة أن لا يزيد التقرير الواحد عن 2500 كلمة.



المشرف العام  أ .د هاشم حسن التميمي
الهيئة الاستشارية

أ . د حميد جاعد محسن
كلية الفارابي الجامعة
أ . د زكي حسين الوردي
 كلية الإعلام - جامعة بغداد
أ . د وسام فاضل راضي 
 كلية الإعلام - جامعة بغداد
أ . د سعد سلمان عبد الله 
 كلية الآداب - جامعة تكريت
أ . د عدنان ياسين مصطفى
 كلية التربية للبنات - جامعة  بغداد
أ . د عامر حسن فياض 
 كلية العلوم السياسية - جامعة النهرين
أ . د كامل حسون القيم 
 كلية الفنون الجميلة - جامعة بابل
أ . د ياس خضير البياتي 
 جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا
أ . د  جليل وادي
 كلية الفنون الجميلة - جامعة ديالى
أ . د حميدة البور
  معهد بردو  - تونس 
أ . د محمد الداهي 
جامعة الملك محمد الخامس - المغرب


هيــــــــئة التحـــــــرير

أ.د علي جبار الشمري    رئيس التحرير
 أ . د محمد رضا مبارك       مدير التحرير
أ.م.د حمدان خضر السالم   سكرتير التحرير
 أ.م.د بشرى جميل الراوي  سكرتيرة التحرير

أعضاء هيئة التحرير

  أ.د أحمـــــــد عبــــــــــد المجيــــــــــد
       أ.م.د رشيد حســــــين عكلــــــة
       أ.م.د حسين رشيد العــــــزاوي  
       أ.م.د بشرى داود السنجري
       أ.م.د أزهار صبيـح غنــــــتاب
       أ.د عبد الرحمن العزي
       أ. د صادق الحمامــــــي

عنوان البحث - اسم الباحث   
             

1- معالجة قضايا الفساد الإداري في ضوء (نظرية الأطر الخبرية) دراسة تحليلية مقارنة ( عقيل هايس عبد الغفور)

2- الألفاظ القرآنية الدالّة على الكذب /دراسة إعلامية (م. زينب جمعة جاسم الساعدي)

3- مقاربة تحليلية بين الإعلام الجديد و التقليدي ( الباحث : مؤيد نصيف جاسم )

4- الاتصال الرقمي : ومستقبل الهوية في الدراما التلفزيونية العربية ( دراسة ميدانية على عينة من المجتمع العربي بدولة الامارات 2017)  د: مصطفى حميد الطائي

5- اتجاهات النخبة الإعلامية الفلسطينية نحو دور السينما التسجيلية في معالجة الأوضاع الداخلية  / دراسة ميدانية / بحث مستل من رسالة دكتوراه..الباحث علاء الدين محمد عيّاش

6- تغطية الصحافة البحرينية لقضايا المرأة (دراسة تحليلية)  أ.م.د «محمد خير» بني دومي

7- اطر تنميط صورة المرأة في الدراما التلفزيونية ( د.إرادة زيدان الجبوري و الباحثة ابراج هاشم ) (بحث مستل من رسالة ماجستير)

8- التنميط الجندري للإعلانات في قناة mbc مصر (أ.م.د بشرى جميل الراوي والباحثة رنين جبار (بحث مستل من رسالة ماجستير)

9- انتهاك الخصوصية في مواقع التواصل الاجتماعي (أ م د عبدالامير مويت الفيصل اسراء هاشم سيد) (بحث مستل)

الأفتتاحية
ونحن نلتمس مناهج وطرق البحث العلمي قد نجد انفسنا في حيرة الوقوف بين خيارين لا ثالث لهما ، غالبا ما نتحدث عنهما ولاسيما مع طلبة الدراسات العليا  ، إلا وهما العرف والعلم ، ولمن يشكل علينا هذا الخلط بين المفهومين نقول، لقد درج الباحثون وطلبة الدراسات العليا على التعامل مع البحوث العلمية وفقا للرأي القائل  إنا وجدنا آباءنا على هذا .
 
أي إنما هم مقلدون من سبقهم وربما كانت حجتهم إن جهود الآخرين العلمية قد مرت بسلام واجتازت عقبات الخبراء والمناقشين وحصلت على درجة النجاح والقبول ، متناسين إن لجان المناقشة غالبا ما تؤشر عشرات الأخطاء والهفوات والثغرات في معظم الرسائل والأطاريح الجامعية . وهذا قد يضع الطلبة على سكة العرف أي ما اصبح متعارفا عليه في الوسط الأكاديمي  ، من دون الأخذ بنظر الاعتبار إن ليس كل ماهو سائد وشائع يمثل رأياً علمياً سليماً ، ولا كل ماهو مغيب وغير متعارف عليه يمثل خروجا وابتعادا عن العلم ، ومصداقا لكلامنا نقول ، لو إن باحثا قام بسحب عينة قليلة تقدر بنحو 3%  من مجموع أعداد صحيفة يومية صادرة لمدة سنة ، لقيل له ان هذه العينة ضئيلة وغير ممثلة لمجتمع الدراسة ، بدعوى أن الباحثين اعتادوا على سحب عينات لا تقل عن 10% . 

وهنا احتكموا إلى ما اعتاد عليه الآخرون، أي انهم غلبوا العرف الذي درجت عليه دراسات سابقة ، من دون أن يحتكموا إلى منطق العلم في الرفض أو القبول. في حين انهم لو اطلعوا على العديد من الدراسات التي أجريت في مراكز بحثية عالمية معتبرة لوجدوا إنها استخدمت عينات صغيرة تصل إلى نحو 3%. من دون أن تلقى معارضة أو تحفظاً .

  وحجتهم في إن المجتمعات المتجانسة لا تحتاج إلى عينات كبيرة. لذلك هم احتكموا للعلم ولم يحتكموا للعرف . حبذا إن ننتبه جميعا إلى ضرورة الابتعاد عن الآراء الشخصية أو المزاجية في تناول الإشكاليات العلمية وان نوسع دائرة البحث والاستكشاف والاطلاع على التجارب العالمية وان لا تأخذ بعضنا العزة بالإثم والتمسك الأعمى برأي قد لا يكون صوابا.

                                                                       سكرتير التحرير


 البحث الاول


معالجة قضايا الفساد الإداري في ضوء (نظرية الأطر الخبرية)
دراسة تحليلية مقارنة

د.عقيل هايس عبد الغفور
جامعة الأنبار - كلية الآداب - قسم الإعلام
alialkarki1981@gmail.com


المستخلص
تؤدي وسائل الإعلام ولا سيما الصحافة دوراً أسياسياً في مكافحة  الفساد والتصدي لهذه الظاهرة التي باتت منتشرة بشكل كبير في مجتمعاتنا عن طريق ما تقوم به من دور مؤثر وفاعل في توعية الجمهور بخطورة أنتشار الفساد أشكاله كافة في المجتمع ، وضرورة مكافحته بكل الوسائل، وبذلك تقع على وسائل الإعلام مسؤولية كبرى في مكافحة الفساد والتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة. 

ووكدت المواثيق والاتفاقيات الدولية كافة ضرورة  دور وسائل الإعلام وأهميتها في مكافحة الفساد ،وكما ألزمت الدول كافة ضرورة ضمان حرية الإعلام وتداول المعلومات، وعدتها شرطاً أساساً لتفعيل آلية الرقابة الشعبية وتدعيم الاجراءات والوسائل الهادفة إلى منع الفساد المالي والإداري ومكافحته بصورة أكثر تأثيراً وفاعلية.

وقد تفاقم الفساد في العراق وأصبح حديث الشارع، لا سيما بعد أحداث نيسان/ابريل2003م، ووقع البلد تحت الاحتلال الأجنبي، وانهيار مؤسساته الحكومية،بحيث فرضت قضايا الفساد نفسها بقوة على أهداف وسائل الإعلام كافة، وأصبحت تحظى بمعدلات متابعة عالية على المستوى المحلي والعالمي، لذلك أصبحت هناك ضرورة لتحليل خصائص الممارسة الإعلامية لهذه الظاهرة على المستوى المحلي،من أجل معرفة سمات المعالجة الصحفية لهذه الظاهرة وملامحها.

يهدف هذا البحث إلى التعرف على أبرز سمات وخصائص معالجة الصحافة العراقية لقضايا الفساد الإداري العراقي، وتحديد أوجه الاتفاق والاختلاف في المعالجات الخاصة بالصحف العراقية موضع الدراسة، وفي ضوء نظرية الأطر الخبرية، من حيث تحديد أطر هذه القضايا، وأطر الأسباب الداخلية والخارجية لها، وأطر التقويم الأخلاقي لها، وأطر الحلول المقترحة لمكافحة هذه الظاهرة،وصولاً إلى النتائج العامة للدراسة التي يمكن الإفادة منها في الدراسات المستقبلية....... اقرء المزيد هنا


الكلمات المفتاحية: الفساد الاداري، الاطر الخبرية، التقويم الاخلاقي، الصحافة العراقية.

البحث الثاني

الألفاظ القرآنية الدالّة على الكذب
دراسة إعلامية

م. زينب جمعة جاسم الساعدي
 جامعة بغداد / كلية الإعلام

nasermkei@yahoo.com

مستخلص البحث
يرمي هذا البحث إلى استثمار المفردات القرآنية في اللغة الإعلامية ، وقد اختار البحث مجموعة من المفردات القرآنية الدّالة على الكذب ، وتدور دلالاتها في محيط دلالة الكذب . وهذه المحاولة في مراجعة اللغة الإعلامية التي اعتادت التكرار في المفردات والقوالب بما يجعلها لغة ضعيفة غير مؤثرة ، والاستعانة بالنصوص القرآنية ومفردات القرآن الكريم على وفق الحقل الدلالي لكل موضوع سيمنح هذه اللغة الإعلامية فرصاً للنمو والتطور والثبات . حدّدت الباحثة مجموعة من الألفاظ ، ودرستها في ضوء معناها المعجمي مستعينة بمعجم مقاييس اللغة لابن فارس (ت 395 هـ) ؛ كونه يركز على المعنى العام للجذر اللغوي، واستعانت بمعجم أساس البلاغة للزمخشري (ت539 هـ) الذي يركز على انتقال الدلالات اللغوية من الحقيقة إلى المجاز بما يؤطر البحث برؤية متكاملة لتلك المفردات وانتقالاتها من الأصول إلى المجاز . واستعانت الباحثة بالتفاسير القرآنية لإيضاح الرؤية القرآنية لتلك المفردات لتظهر بعد ذلك أطياف الدلالات الخاصة بالموضوع في إطارها الإعلامي المنشود، وما يمكن أن يحقق الفائدة المرجوة للغة الإعلام.
الكلمات المفتاحية: المفردات القرآنية، اللغة الاعلامية، النصوص، الحقل الدلالي، الكذب

البحث الثالث
مقاربة تحليلية بين الإعلام الجديد و التقليدي

الباحث : مؤيد نصيف جاسم
                                      دكتوراه صحافة                                     
muayadalsaady@Yahoo.com

المستخلص 
   يتناول البحث مقاربة تحليلية بين الإعلام الجديد والتقليدي  في ضوء المتغيرات التي فرضتها التقنية والتي استطاعت أن تغير عدد من المفاهيم المتعارف عليها في مجال الاتصال والإعلام، كما أن البحث يحاول أن يجد تفسيراً تحليليا للعلاقة بين التكنولوجيا من جانب كونها عاملاً مؤثراً في بناء مجتمع المعلومات الذي يمثل القاعدة التي يستند عليها الإعلام الجديد وبين الناتج التقني الذي أثر في اشكال العلاقات الاجتماعية، والبناء اللغوي بوصفها أداة تواصل أنساني.

وقد صاغ الباحث مشكلة البحث بمجموعة من الاسئلة منها :
 1- ما لغة التواصل في الإعلام الجديد ؟
2- ما العلاقة التي تربط الإعلام الجديد بالإعلام التقليدي؟
وخلص البحث إلى نتائج أهمها :-

1- تغير في اللغة المستخدمة في الإعلام الجديد ، على وفق الحاجة التي يتطلبها النظام التقني للتواصل الاجتماعي.
2- هناك علاقة بين الإعلام الجديد والإعلام التقليدي، تقوم على الحاجة المتبادلة للمعلومات، والاختلاف ينبع من القدرة الكبيرة لتأثير التقنية في الإعلام الجديد، والتكيف المستمر لعناصر العملية الاتصالية في الإعلام الجديد مع نتائج التقنية .
3- الحاجة إلى بناء نظري يستطيع أن يقدم العملية الاتصالية على وفق مفهوم السرعة والزمن بوصفهما عنصرين مؤثرين في عملية الاتصال ونتاجاً لتطور التقنية.
الكلمات المفتاحية:الاعلام الجديد، التقليدي، الحاجة المتبادلة، النظام التقني



الاتصال الرقمي : ومستقبل الهوية في الدراما التلفزيونية العربية 
( دراسة ميدانية على عينة من المجتمع العربي بدولة الامارات 2017)

د: مصطفى حميد الطائي 
جامعة عجمان  / كلية الإعلام والعلوم الإنسانية /قسم الإعلام 
   ALtaamhk@ Yahoo.com
ملخص البحث
يعد الاتصال الرقمي من ثمار ثورة الاتصال والمعلوماتية ، التي اتسمت بالدقة والشمولية في خدماتها وتأثيراتها، التي أحدثت تغيرات عديد وكبيرة في بنى المجتمعات وهياكلها التنظيمية ، وكانت لها تأثيرات كبيرة  على النظم الاجتماعية والعلاقات الاجتماعية وبخاصة في المجتمعات العربية،  التي تعد محور اهتمام إعلام العولمة والإعلام الغربي ، لأسباب ودوعي عديدة : اقتصادية وسياسية وثقافية واجتماعية ...ووفقا لهذا التصور أضحت الهوية العربية أما متحديات كبيرة من قبل إعلام العولمة والإعلام التجاري الذي يهدف إلى تحقيق مزيداً من الأرباح على حساب الهوية واهميتها للمجتمعات ، سيما بعد تركيزه على الدراما بشكل كبير ، وذلك لكونها من البرامج التي تلقى اقبالاً جماهيرياً كبيراً ولقدرة هذا النوع من البرامج على إحداث تغيرات كبيرة وسريعة في البنى الاجتماعية والثقافية للمجتمعات المستهدفة. وكانت الهوية من أبرز الرموز المستهدفة، وذلك لما تمثله الهوية من أهمية للمجتمعات على مر العصور، لأن بانهيارها تنهار المجتمعات وتفقد مقومات وجودها وتوقفها عن أداء وظائفها الحضارية على المستوى الدولي. وتعرف الهوية العربية على أنها : منظومة من السمات القيمية التي تميز المجتمع العربي عن غيره من المجتمعات عبر المراحل التأريخية المختلفة . والهوية تمثل قيم متوارثة ومكتسبة تستمد مقوماتها من الموروث التأريخي الفكري والحضاري، والقيم المستمدة من العقائد الدينية التي توارثها العرب في مراحلهم التأريخية المختلفة ، وخاصة الدين الإسلامي ، الذي يمثل منظومة متكاملة من السمات الإنسانية ، وما يرتبط بها من نماذج سلوكية وممارسات إنسانية،  مثلت نموذجاً أخلاقياً حضارياً مشرقاً يصلح لكل زمان ومكان .

لذلك فان تكثيف البث الدرامي الدولي الوافد ودقة توجيهه، كان من ابرز المؤثرات التي أضرت بالبنية الاجتماعية العربية ، سيما بعد تركيز قنوات البث على عرض البرامج الأجنبية الفضائية الوافدة ، التي لا تنسجم مضامينها القيمية والسلوكية مع البيئة الاجتماعية للإنسان العربي ، وكان من نتائج ذلك تعرض مجتمعاتنا  لمختلف المؤثرات الضارة ، ومما زاد من مخاطر هذه الاشكالية ضعف الحواضن المؤسساتية التي تعنى بتنشئة الشباب العربي وتحصينهم ضد المؤثرات الضارة ، وهذا الأمر يجعل مجتمعاتنا  بأمس الحاجة إلى الحماية ، سيما بعد أن تمكّنت مؤسسات الإعلام الدولي من توظيف الدراما التلفزيونية في الاتصال الرقمي بسبب قوة تأثيرها في النظم القيمية المتعلقة بهوية المجتمعات ، وهذا الأمر عرض مستقبل الهوية العربية إلى مخاطر متعددة واحتمالات ، قد تفضي إلى تلاشي الخصوصيات الوطنية والقومية أو ذوبانها  في الثقافات الوافدة.......

الكلمات المفتاحية: 
الاتصال الرقمي، مستقبل الهوية، الدراما التلفزيونية، المجتمع العربي، الامارات.
 


اتجاهات النخبة الإعلامية الفلسطينية نحو دور السينما التسجيلية في معالجة الأوضاع الداخلية  / دراسة ميدانية
(مستل من رسالة دكتوراه)

الباحث علاء الدين محمد عيّاش
أستاذ مساعد بجامعة فلسطين التقنية- خضوري

المستخلص
    يلاحِظُ المتتبع لتاريخ السينما في العالم أنها بدأت تسجيلية، وهذه الأفلام التسجيلية متنوعة في موضوعاتها، فيما كانت حياة الإنسان مادة هذه الأفلام، على أنْ تكون بأسلوب فني خلّاق.

     إن لم يكن للأفلام الفلسطينية التي يخرجها مخرجون فلسطينيون، تأثير على المستوى المحلي والعربي والدولي؛ فهذا يعود إلى ضعف في مجالات عدة فنية أو تقنية، أو بقصد أو تقصير وعدم مبالاة من القائمين على إنتاج هذه الأفلام.

    يتناول هذا البحث الدور الذي تؤديه الأفلام التسجيلية الفلسطينية في معالجة الأوضاع الداخلية من وجهة نظر النخبة الإعلامية الفلسطينية، من حيث مدى تعرضهم للأفلام ودوافع هذا التعرض، والإشباعات المتحققة.

   وتشير نتائج البحث إلى أنّ كل القضايا التي تناولتها الأفلام التسجيلية الفلسطينية لم تكن معالجتها معالجة كافية، وأنها لم تعبر عن الأوضاع الداخلية بالشكل المطلوب؛ وذلك من وجهة نظر المبحوثين.......

الكلمات المتاحية:
 
النخبة الإعلامية، الفلسطينية، السينما التسجيلية، دراسة ميدانية


تغطية الصحافة البحرينية لقضايا المرأة
(دراسة تحليلية)

أ.م.د «محمد خير» بني دومي
قسم الصحافة و الإعلام 
الجامعة العربيه المفتوحة / فرع الأردن 
drbanidoumi@hotmail.com

ملخص
تأتي هذه الدراسة للتعرف على كيفية تناول الصحف البحرينية اليومية (صحيفة أخبار الخليج نموذجاً) للقضايا المتعلقة بالمرأة. وهل تبدي الصحيفة اهتماماً كافياً بها أو تخصص حيزاً للكتابة عنها، وذلك من خلال تحليل مضمون تغطية هذه الصحيفة.
اعتمدت الدراسة أسلوب تحليل المضمون؛ لكشف النقاب عن الكيفية التي تتعامل بها الصحافة البحرينية اليومية في تغطية قضايا بالمرأة. وقد تم اختيار عينة من التغطية التي قدمتها صحيفة أخبار الخليج اليومية في فترة الدراسة عام 2014.

أبرز أسئلة الدراسة كانت ما مدى اهتمام صحيفة أخبار الخليج بقضايا المرأة، وما هي أهم القضايا التي تناولتها فيما يتعلق بالمرأة وشؤونها. وتوصلت الدراسة إلى أن الصحافة البحرينية أبدت اهتماماً كبيراً بقضايا المرأة وأعطتها أولوية وخصصت مكاناً بارزاً للنصوص المتعلقة بها. وأن التغطية التي تتناول قطاع التعليم والثقافة جاءت بالمرتبة الأولى لاهتمام صحيفة أخبار الخليج وكانت بنسبة (22.1%). ثم جاءت بالمرتبة الثانية تلك القصص الخبرية التي تناولت العنف ضد المرأة وبنسبة (21.4%). أما التغطية المتعلقة بقوانين وأحكام الأسرة فقد تراجعت للمرتبة الأخيرة من اهتمام الصحافة البحرينية وبنسبة (10.7%). وقد أبدت الصحافة اهتماماً كبيراً بقضايا المرأة حيث قدمت ما نسبته (54.8%) من تغطيتها مصاحب للصور، وما نسبته (35.5%) في أعلى الصفحات.......
الكلمات الدالة: أ. تغطية صحفية   ب. قضايا المرأة    ج. تحليل مضمون


اطر تنميط صورة المرأة في الدراما التلفزيونية العراقية بعد 2003
بحث مستل من رسالة ماجستير

iradazaydan 2015@ gmail.com      أ.م.د. إرادة زيدان الجبوري                                        
 الباحثة ابراج هاشم العطار
جامعة بغداد / كلية الإعلام

الكلمات المفتاحية / نظرية الأطر، التنميط، صورة المراة، المسلسلات العراقية

  المستخلص
يرمي البحث إلى توصيف صورة المرأة ، والكشف عن كيفية تقديمها في المسلسلات ، اعتمد البحث المنهج المسحي واستخدم  طريقة تحليل المضمون لدراسة عينة البحث المتمثلة بالمسلسلات التي انتجتها شبكة الإعلام العراقي وعُرضت عام 2014 ، واستعمال  نموذج مارغريت جلاجر لتحليل محتوى المسلسلات على وفق نظرية الأطر الإعلامية .

وتوصل البحث إلى نتائج من أهمها انخفاض مستوى تمثيل المرأة مقارنة بالرجل في الدراما التلفزيونية العراقية وتقديم  المرأة على وفق الأطر (الشخصي ، والاجتماعي ، والسياسي ، والاقتصادي) بطريقة نمطية ركزت على الصفات التي تُعزى إليها دائمآ كأظهارها ملتزمة بالدور الاجتماعي ومقيدة بالعادات والتقاليد ومتكلة على الرجل وأهدافها متعلقة فيه مع استثناءات  قليلة كسرت تلك القوالب........
 
التنميط الجندري للإعلانات في قناة mbc مصر
(بحث مستل)

 أ.م.د بشرى جميل الراوي   
الباحثة رنين جبار

  dr bushrajameel@comc.uobaghdad.edu.iq

                                                
                                                 كلية الإعلام / جامعة بغداد



ملخص الدراسة

تنطلق الدراسة من الفكرة القائلة، بأن الإعلان شكل من اشكال الثقافة. إذ ان الإعلانات لا تروج المنتجات والخدمات، ولا تعد عملية تواصلية محايدة بين الشركات الإنتاجية والجمهور المستهلك. انه ظاهرة اجتماعية، ويكرس الموجود في الثقافة السائدة، ويعيد انتاجها مرة ثانية لضمان استمرار وهيمنة السائد. لذا لا يمكن دراسته من منطلقات أحادية الجانب كتلك التي ترتكز على الجانب الفني دون ربطه بالثقافة التي تنتج فيه. سنحاول من هذا المنطلق دراسة الرسالة الإعلانية بمفهوم «الجندر» الذكورة والانوثة.الإعلان عامل هام في التنشئة الاجتماعية، كونه الرسالة الاتصالية الأكثر حضورا وتكرارا في القنوات الفضائية. فتم تصوير اختلاف الرجل عن المرأة في المواقف والسلوك. واعادة انتاج مفاهيم من الخيال والواقع الاجتماعي فيما يخص الإعلان. وكيفية اختصار الأدوار بنمط معين، تنحصر فيها قيمة الشخص بجاذبيته أو سلوكه الجنسي مما يؤدي إلى استبعاد خصائصه الأخرى. إن رصد الإعلانات للوصول إلى ماهية صورة المرأة والرجل ليست بالمسألة الشكلية بل هي مقدمة لقراءة ما هو عليه المجتمع. لأن المجتمع أصبح يبني تصوراته من خلال ما يقرأ ويسمع ويرى عن طريق وسائل الإعلام المختلفة.وطبقت الدراسة التحليل الكيفي والكمي، عن طريق ربط التحليل بالإطار النظري للدراسة لإيجاد عمق تحليلي. وحسب نظرية الغرس الثقافي لتوضيح الواقع وتأكيد العلاقة بين كثافة المشاهدة وإدراك الواقع الاجتماعي. ويعدّ أهم الاعتبارات الأساس لنظرية الغرس واختباراتها هو تحليل الرسالة، ومعرفة صورة «الواقع الرمزي». ببناء استمارة تحليل المضمون وفق منهجية، بالاعتماد على نموذج تم تحديده من دراسات عدة، وهي (صورة المرأة والرجل في اغاني الفيديو كليب لمارغو حداد, وانموذج لتحليل المضمون لصورة المرأة في وسائل الاتصال ل مارغريت جلاجر 1981م, والرسالة الاشهارية في الفضائيات العربية قناة الشرق الاوسط mbc دراسة فنور بسمة, واعلانات القنوات العربية المتخصصة في برامج الاطفال دراسة وصفية تحليلية لاعلانات قناة “سبيس تون” الفضائية دراسة طرابلسي امينة). وتم الاستعانة بالملاحظة الشخصية بتحديد فئات اخرى لم تتضمنها النماذج......

الكلمات المفتاحية: التنميط، الجندر، الذكورة، الانوثة، الإعلان، الواقع، الغرس الثقافي، الاعلانات



 انتهاك الخصوصية في مواقع التواصل الاجتماعي (بحث مستل)

أ م د عبدالامير مويت الفيصل                    اسراء هاشم سيد
esraa5alattar@gmil.com        alfaisal_ameer@yahoo.com         


المستخلص
مكن التفوق التكنولوجي الذي تمتاز به وسائل الاتصال والاعلام  المجال لهيمنة هذه الوسائل وتَسيُدها الموقف بديلاً عن وسائل الاعلام التقليدية , فالانترنت وماتمتلكه من مزايا وفوائد أفادت في مجالات الحياة شتى ,لاسيما المجال الاعلامي, وحققت مالم تتمكن أية تقنية سبقتها من تحقيقها ,وقد لاتتمكن اية تقنية تأتي بعدها من العمل والنجاح بمعزل عنها, تُعد اليوم الركيزة الاساسية للأتصال والتواصل في العالم وأهم وسائل الاتصال الجماهيري والشخصي في آن واحد , فما تتميز به من تفاعلية وإلغاء قيود المكان والزمان صنعت إعلاماً جديداً أتاح للجميع التعبير عما يريدون بحرية تامة , وأصبحت تطبيقات الانترنت ومنها مواقع التواصل الاجتماعي لاسيما فيسبوك أشهرها وأكثرها إنتشاراً ,أهم وسائل الاعلام الجديد, بعد أن بات حائط صفحة فيسبوك الصحيفة التي تنشر السبق الصحفي للاحداث المهمة والمشاهير, كما أصبح منظومة إعلامية متكاملة لكل فرد لنشر ما يريد ليس بالنص فقط بل بالصوت والصورة, وبث الصورة الحية , فراح يدون فيها كل ما يريد بدءاً من تفاصيل حياته (الشخصية والاجتماعية والعملية) .......... 

الكلمات المفتاحية: انتهاك، الخصوصية، التواصل الاجتماعي، الفيسبوك


المصحح اللغوي أ. د محمد رضا مبارك
المصحح اللغوي أ. د نبيل محمد سلمان
مصحح الترجمة م.م لمى حسن

الموقع الألكتروني للمجلة http://www.jcomc.uobaghdad.edu.iq

رابط المجلة في مستودع المجلات العلمية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي http://www.iasj.net/iasj?func=search&template

للمراسلة / الايميل الرسمي للمجلة media@comc.uobaghdad.edu.iq

كلية الأعلام - جامعة بغداد - الجادرية - ص . ب 47190

Emial : dr bushrajameel@comc.uobaghdad.edu.iq

الاشتراك السنوي للأفراد داخل العراق 30000 دينار عراقي

داخل الوطن العربي 40 دولار مع أجور البريد

الاشتراك السنوي للمؤسسات
العراق  30000 دينار عراقي

الوطن العربي  40 دولار مع أجور البريد

أساتذة جامعة بغداد 30000 دينار عراقي

طلبة جامعة بغداد 25000 دينار عراقي

تدفع اشتراكات الأفراد والأساتذة والطلبة نقداً يدفع اشتراك المؤسسات إما بشيك أو نقداً

يتم تحويل الاشتراك على العنوان الآتي جامعة بغداد - كلية الإعلام

مصرف الرافدين - فرع الوزيرية

مجلة الباحث الإعلامي

سعر النسخة الواحدة : 5000 دينار عراقي لأساتذة كلية الإعلام 2.500 دينار عراقي للطلبة



التصميم والأخراج الفني
شذى عبد الله حسين

Sh- abd63@ yahoo.com























 

ABAA